الــحــيـــــــــــــاة جــــــــــــوالــة

استغل نشوة النصر يالا قوم بسرعة!!!!!!

اذهب الى الأسفل

استغل نشوة النصر يالا قوم بسرعة!!!!!!

مُساهمة من طرف برعم في الخميس 04 فبراير 2010, 7:16 pm

استغل ارتفاع روحك المعنوية بسبب فوز مصر وابدا صحوتك قوم واتحرك اقفز من مكانك يالا اقفز
هيا اقفز!
ورث عن والده مالاً وفيراً وقصراً منيفاً، وقد شدد عليه والده في وصيته أن لا يغادر القصر مطلقا ففيه ما يكفل العيشة الهانئة والحياة السعيدة، وبعد سنوات تفيأ فيها ظلال الراحة وتقلب بين أعطاف النعيم تبدل حاله وضاق بالوحشة ومل من الوحدة فبدا له أن يتجول في الغرف المهجورة في أطراف القصر، وعندما دخل إحداها لم يجد فيها سوى زنبرك قديم مغبر، حمل الزنبرك وأخذ يعبث به في حديقة القصر، وبينما هو يقفز به فرحاً جذلا ومع شدة الحماس إذا به يقفز قفزة قوية تحمله إلى خارج القصر، وقد وجد ما لم يهجس به خاطر ولم يجر في ظن ولم يقع في خلد حيث هاله ما وجد في خارج القصر من جمال الحياة وفسحة الكون!
كثير من الناس للأسف مثل هذا الشاب، يظن أن حاله أفضل حال ووضعه أروع وضع، قد أسر نفسه في إطار ضيق وكبلها بقيد متين وحرمها من الانفتاح والتطوير والتجديد فحياته تسير على وتيرة واحدة وبنظام لم يتغير وبأساليب بالية مغبرة، مشاكله تتزايد والفرص تمر عليه فلا ينتبه وعلاقاته تتردى فلا يكترث، كثرت إخفاقاته، رتابة وتعاسة وملل له لا يريد أن يبذل جهدا أو يفارق هوى يلازمه شعور داخلي بالدونية والضآلة كل هذا بسبب تكلس الأفكار وتحجر الرؤى.
إني رأيت ُ وقوف َ الماء ِ يُفسِدُه ُ
إن ساح َ طاب َ وإن لم يجر ِ لم يطب ِ
والأُسد ُ لولا فراق ُ الأرض ِ ماافترست
والسهم ُ لولا فِراق ُ القوس ِ لم يُصب
يقول الكاتب الرائع فيليب ادامز: (يستطيع أغلب الناس القيام بأشياء رائعة وجميلة إذا قاموا بمخاطرات محسوبة لكنهم للأسف لا يفعلون إنهم يسترخون إلى شاشات التلفزيون ويتعاملون مع الحياة كأنها سوف تستمر للأبد!) ودائما ما تراه يردد جملة (الله لا يغير علينا) وهذا فهم خاطئ ولا شك وتسطيح بشع للأمور، فالعاقل هومن يرد: (الله يغير علينا للأفضل) ويعمل ويبذل من أجلها، وهناك من يعيش في حال أسوأ وهو يدرك حاله السيئة وأوضاعه المزرية ولكنه خامل الهمة خامد الفطنة رديء العزيمة، ولو جرب أن يتجاوز تلك المنطقة الرديئة التي تسمى (منطقة الأمان) لوجد الحياة التي يحب..
والسؤال الحاضر هو لماذا لا يتغير الناس؟ واحسب أن من الأسباب ما يلي:
1-عدم استشعار روعة التغيير نحو الأفضل وجمال التجديد
2-البقاء في سجن الماضي وأسر التجارب القديمة السلبية
3- شح المحفزين وقلة المشجعين بل وكثرة محاربي النجاح وأعداء التجديد إضافة إلى الخوف من التغيير.
4-الكسل وقلة التوفيق وعدم الاستعداد لدفع فاتورة التغيير
4- ويبقى عدم استشراف المستقبل وما ستصير إليه الأمور حال عدم التغيير أقواها
* هم العدوفاحذرهم:
أيها العزيز احذر السلبيين والمخذلين ولا تقم شأنا ولا تلق بالا لثلة الفاشلين ولأجواق المشككين فهناك من يناهض النجاح ويخاصم التفوق ويرتعد من رؤية الناجحين فأوراق الخريف الشاحبة عنده أجمل وأبهى من ورود الربيع الباسمة! سيقولون لك لن تستطيع وذاك مستحيل وهذا غير مفيد وغير واقعي وغيرك جرب ولم ينجح فدعهم وشأنهم ولا تصدقهم حاول كل ما تستطيع وستكتشف انك على حق وستنجح بإذن الله وستفاجئ الجميع وقبلهم نفسك بمنجزات ونجاحات عظيمة، من اليوم حلق وابدأ حياتك الآن, واجعل من كل إشراقة شمس فرصة ثمينة واعتبر كل يوم تعيشه حياة جديدة نل منه ما تستطيع وتأكد أن التغيير هو القوة التي تجعل من نهر حياتك متدفقا فإذا توقف التغيير ركدت مياهه! واستمتع برحلة التغيير فيها من المتعة ما يضاهي الوصول للهدف!
avatar
برعم
اشراف جامد
اشراف جامد

العذراء عدد المساهمات : 1254
المزاج : جوينت متييييييييييييييين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى