الــحــيـــــــــــــاة جــــــــــــوالــة

قصة نجاح..اينشتاين العرب - مصطفي مشرفة

اذهب الى الأسفل

قصة نجاح..اينشتاين العرب - مصطفي مشرفة

مُساهمة من طرف برعم في الجمعة 12 فبراير 2010, 8:28 pm

في سماء التاريخ نجوم تسطع و اسماء تلمع لتضيئ الارض بضياء رائع ..تهدينا على دورب العلم والتطور ...
وترسم لنا طريق الحياة والصناعة ..لنمضي نحو الامام في دروب التنمية الصناعية والعلم...
ولكن لربما اتت سحب الجهل لتخفي عنا بعض من تلك النجوم ...فحجبت عنا اسماء التي كثير والكثير
من اسماء علمائنا العرب والمسلمين ...والمصريين...
وكان هنا دورنا ..لنقشع السحاب ..ونلقي الضوء على بعض من تلك الشخصيات المبدعة التي قدمت الكثير لهذا العلم ..والذي ظلت انجازاتهم منارات شامخة على دروب العلم والصناعة ...ونقدم لكل من تلك الشخصيات وسام يحمل لهم ما يستحقوه من الاحترام والتقدير..
-------------------------
-----اينشتين العرب-----
-----مصطفي مشرفة----
--------------------------
دُعيَ من قبل العالم الألماني الأصل ألبرت أينشتين للاشتراك في إلقاء أبحاث تتعلق بالذرة عام 1945 كأستاذ زائر لمدة عام، ولكنه اعتذر بقوله:
"في بلدي جيل يحتاج إلي”

الكاتب الكبير مصطفي أمين في مقدمته لكتاب الجوادي: «كان الدكتور مشرفة أول من طالب بدراسة مشروع استنباط الطاقة من حرارة الشمس، وعرض الدكتور مشرفة اقتراحه هذا علي بعض ولاة الأمر، فابتسموا ساخرين، وبعد أن خرج من المقابلة نظروا إلي بعضهم البعض، ثم قالوا: الدكتور مصطفي مشرفة فقد عقله!.. إنه يريد أن نستعمل أشعة شمس مكان البترول!».

-----------------------------------------------------------------------
على مصطفى عطيه أحمد مشرفه
--------------------------------
اسم شهير من اسماء العلماء العرب والمسلمين الذي ظل العالم يشهد له بانجازاته وفكرة دهور طويلة..
ولكن للاسف يجهل الكثير منا من هو مشرفة
وبهذه الكلمات نسعى ان نوفي هذا العالم حقه ...

فتتبعوا معي هذه المقتطفات عن حياة هذا الرجل الاسطورة...

ولد الدكتور علي مشرفة في دمياط في 22 صفر 1316 الموافق 11 يوليه 1898

وفتح "مشرفة" عينيه فوجد داره منزلاً كريمًا، يُعرف عنه العلم، يجتمع عنده الناس يسألون عن أمور دينهم، ويحتكمون إلى والده في قضاياهم اليومية..
حفظ عليٌّ القرآن الكريم منذ الصغر، كما كان يحفظ الصحيح من الأحاديث النبوية.. كان محافظًا على صلاته مقيمًا لشعائر دينه كما علمه والده، وقد ظلت هذه المرجعية الدينية ملازمة له طوال حياته.. كان يوصي اخوانه واصدقائه في خطاباته ..بقوله:
(اعمل وإخوانك للإسلام.. لله).
وقد عاش ملازمًا له في جيبه مصحف صغير رافقه في السفر والحضر..

ويقول عن طفولته: "لقد كنت أفنى وانا طفل لكي أكون في المقدمة، فخلت طفولتي من كل بهيج، ولقد تعلمت في تلك السن المبكرة أن اللعب مضيعة للوقت، تعلمت الوقار والسكون في سن اللهو والمرح، حتى الجري كنت اعتبره خروجا على الوقار

-------------------------------------------------------------------------
انجازات علمية لا نهاية لها ..
-----------------------------
بدأت أبحاث الدكتور "علي مشرفة" تأخذ مكانها في الدوريات العلمية وعمره لم يتجاوز خمسة عشر عامًا. في الجامعة الملكية بلندن


نشر له أول خمسة أبحاث حول النظرية الكمية التي نال من أجلها درجتي ( دكتوراه الفلسفة) و(دكتوراة العلوم).

أول مصري يشارك في أبحاث الفضاء, بل والأهم من ذلك كان أحد تلاميذ العالم ألبرت أينشتاين, وكان أحد أهم مساعديه في الوصول للنظرية النسبية, وأطلق على د. مشرفة لقب "أينشتاين العرب"

ولقد أضاف نظريات جديدة في تفسير الإشعاع الصادر من الشمس؛ إلا أن نظرية الدكتور مشرفة في الإشعاع والسرعة عدت من أهم نظرياته وسببًا في شهرته وعالميته.

كان الدكتور "علي" أحد القلائل الذين عرفوا سر تفتت الذرة وأحد العلماء الذين حاربوا استخدامها في الحرب.. بل كان أول من أضاف فكرة جديدة وهي أن الأيدروجين يمكن أن تصنع منه مثل هذه القنبلة.. إلا أنه لم يكن يتمنى أن تصنع القنبلة الأيدروجينية ، وهو ما حدث بعد وفاته بسنوات في الولايات المتحدة وروسيا..

تقدر أبحاث الدكتور "مشرفة" المتميزة في نظريات الكم، الذرة والإشعاع، الميكانيكا والديناميكا بنحو خمسة عشر بحثًا.. وقد بلغت مسودات أبحاثه العلمية قبل وفاته إلى حوالي مائتين.. ولعل الدكتور كان ينوي جمعها ليحصل بها على جائزة نوبل في العلوم الرياضية.
avatar
برعم
اشراف جامد
اشراف جامد

العذراء عدد المساهمات : 1254
المزاج : جوينت متييييييييييييييين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة نجاح..اينشتاين العرب - مصطفي مشرفة

مُساهمة من طرف برعم في الجمعة 12 فبراير 2010, 8:29 pm

كلمات من افكاره...
------------------
"خير للكلية أن تخرج عالمًا واحدًا كاملاً.. من أن تخرج كثيرين أنصاف علماء" هكذا كان يؤمن الدكتور مشرفة، وكان كفاحه المتواصل من أجل خلق روح علمية خيرة..

"هذه العقلية العلمية تعوزنا اليوم في معالجة كثير من أمورنا، وإنما تكمن الصعوبة في اكتسابها والدرج عليها.. فالعقلية العلمية تتميز بشيئين أساسيين: الخبرة المباشرة، والتفكير المنطقي الصحيح"

كيف يحل العالم مشكلة الفقر؟ – العلم والأخلاق – العلم والمال – العلم والاقتصاد - العلم والاجتماع.. وغيرها.
واهتم خاصة بمجال الذرة والإشعاع وكان يقول: "إن الحكومة التي تهمل دراسة الذرة إنما تهمل الدفاع عن وطنها
-------------------------------------------------------------------------
قدرات لا نهاية لها
------------------
مشرفة جامعيًّا:
تمتعت كلية العلوم في عصره بشهرة عالمية واسعة؛ حيث عني عناية تامة بالبحث العلمي وإمكاناته، فوفر كل الفرص المتاحة للباحثين الشباب لإتمام بحوثهم.. ووصل به الاهتمام إلى مراسلة أعضاء البعثات الخارجية..
سمح لأول مرة بدخول الطلبة العرب الكلية؛ حيث كان يرى أن "القيود القومية والفواصل الجنسية ما هي إلا حبال الشيطان يبث بها العداوة والبغضاء بين القلوب المتآلفة".

مشرفة أدبيًا:
كان مشرفة حافظًا للشعر.. ملمًّا بقواعد اللغة العربية.. عضوًا بالمجمع المصري للثقافة العلمية باللغة العربية؛ حيث ترجم مباحث كثيرة إلى اللغة العربية.

مشرفة اجتماعيًّا:
شارك الدكتور علي في مشاريع مصرية عديدة تشجيعًا للصناعات الوطنية.. كما شارك في إنشاء جماعة الطفولة المشردة.. كان أول من لقن من حوله دروسًا في آداب الحديث وإدارة الجلسات.

مشرفة موسيقيًّا:
كان الدكتور مشرفة عازفًا بارعًا على الكمان والبيانو
--------------------------------------------------------------------
اهم مؤلفاته
------------
الميكانيكا العلمية و النظرية 1937
الهندسة الوصفية 1937
مطالعات عامية 1943
الهندسة المستوية و الفراغية 1944
حساب المثلثات المستوية 1944
الذرة و القنابل الذرية 1945
العلوم و الحياة 1946
الهندسة و حساب المثلثات 1947
نحن والعلم
-------------------------------------------------------------------------
نهاية الاسطورة
---------------

توفى الدكتور "علي مصطفى مشرفة" عن عمر يناهز 52 عامًا.. يوم الاثنين السابع و العشرين من ربيع الأول الموافق 15 يناير 1950 ...

وباتت ظروف وفاة د. مشرفة المفاجئة غامضة للغاية وكانت كل الظروف المحيطة به تشير إلى انه مات مقتولا إما على يد مندوب عن الملك فاروق أو على يد الصهيونية العالمية ولكل منهما سببه
قد يكون للنظام الملكي المصري في ذلك الوقت دور في قتله خاصة أن د.مشرفة قام بتشكيل جماعة تحت اسم «شباب مصر» كانت تضم عدداً كبيراً من المثقفين والعلماء والطلاب وكانت تهدف لإقصاء نظام فاروق الملكي وإعلان مصر جمهورية عربية مستقلة
اما الصهيونية فقد لعبت لعبتها القذرة وهي التصفية الجسدية وكانت نظرة واحدة تعني التخلص من مشرفة ومن امثاله...

قال أينشتين حين علم بخبر وفاة العالم المصري الكبير د. مصطفي مشرفة: «كلا كلا.. لا تقولوا إن مشرفة مات.. إنها خسارة جسيمة»..

وقد نعت الإذاعة في أمريكا مشرفة علي أنه «واحد من سبعة علماء في العالم يعرفون أسرار الذرة»..

ويقول د. محمد الجوادي في كتابه الرائع «مشرفة بين الذرة والذروة» إن شقيق مشرفة كان في أمريكا ولم يعلم بنبأ وفاة أخيه إلا من الإذاعة قبل أن يصله الخبر من مصر.

وقد شهد العالم أجمع على مدى عبقريته وإمكانياته العلمية المتميزة، ويوجد

لمشرفة تمثال بمتحف الشمع بلندن ضمن أفذاذ العلماء بالعالم
avatar
برعم
اشراف جامد
اشراف جامد

العذراء عدد المساهمات : 1254
المزاج : جوينت متييييييييييييييين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة نجاح..اينشتاين العرب - مصطفي مشرفة

مُساهمة من طرف sobhey في الأحد 14 فبراير 2010, 1:17 am

هااااااايل
استمرى استمرى
طبعا انا مقرتش الموضوع كله
لانى مشغول جدا
بس قريت عناصر فييه كتير
وموضوع جميل

_________________


avatar
sobhey
اشراف جامد
اشراف جامد

الثور الماعز
عدد المساهمات : 432
العمر : 27
الموقع : Mother of the world
المزاج : For all the computer

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sobhey91.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى