الــحــيـــــــــــــاة جــــــــــــوالــة

لعشاق الحكايات

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف دعاء في الإثنين 09 أغسطس 2010, 2:16 pm

طب كمليهلنا بقى
avatar
دعاء
يا دماغك العالية
يا دماغك العالية

القوس القرد
عدد المساهمات : 4600
العمر : 25
الموقع : فى بلاد العجائب
المزاج : الرسم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الإثنين 09 أغسطس 2010, 7:13 pm

الحلقة السابعة و العشرين


كان حسام فى سباق مع الزمن ،


اتصلباحد اصدقاءه الذى دله


على اقرب مأذون للمنطقه و


اتصل بامه ليخبرهاانه سيعقد


قرانه على شيرين الان قبل


سفرها و لم تسأله عن التفاصيل


لكنها منحته مباركتها و رضاها و


سمعها تزغرد فى الهاتف ، ثم


انطلق بكل سرعته للمستشفى ،


ليجد شيرين قد خرجت لتوهامن


حجرة الكشف ، و كان هناك


مسجد صغير ملحق بالمستشفى ،


دخلالجميع المسجد و صلوا


العصر ، ثم بدأ المأذون عمله



ردد هشام خلف الماذون : زوجتك ابنتى



و كانت شيرين خلف اباها تردد بشفتيها : زوجتك نفسى



و قال حسام و عيناه على حبيبته : و انا قبلت زواجها



و دعا لهما المأذون و تبعه الناس فىالمسجد


اللهم بارك لهما ، و بارك عليهما


، و اجمع بينهما فىخير


و كان هذا كل ما يتمناه كلا


العروسين ، ان يجمع الله بينهمافى خير


تقدم منها حسام ولم يحس بذرة


خجل ، و هو يضمها بينذراعيه


ياه ، كم هى رقيقه هذه


الانسانه ، كم هى حنونه ، انه


يحس انه يحتضن زوجته و ابنته


و اخته اللاتى لم يعرفهمن ابدا،و


دعا الله ان يحميها و يشفيها


اما هى ، فعندما احتضنها ،كانت


فى البدايه خجله من اهلها ، ثم


تذكرت انه اصبح اهلها وزوجهاو حبيبها و هتفت من اعماقها




: اللهم لك الحمدكما ينبعى لجلال وجهك و عظيم سلطانك

لم تكن تتصور انها ستستطيعان


تراه او تلمسه ثانية ، و ها هو


الله يجمع بينهما فى حلاله ، بعد


البعد و الفراق ، و يبدل حزنهمافرحا


و انطلق بعدها موكبالسيارات


و معها حسام فى سيارتها للمطار


، و طوال الطريق يدها فىيديه ،


و راسها على صدره ، و هى


تحس بقلبه ينبض مع قلبها نبضاًواحداً ، انه الان زوجها و حبيبها



شيرين : انا حادعىيا حسام فى الكعبه ان ربنا ما يفرقناش



حسام : ربنا هواللى جمعنا النهارده يا شيرين ، انا صحيح جيت عند البيت كذا مره قبل كده ، لكن انىاجى النهارده فى اللحظه دى بالذات ، هى دى المعجزه



شيرين : كنت عارفه انى لو شفتك حانهار ، و عمرى ما حاعرف اكذب عليك ولا اقولك انى مش عايزاك



حسام : ما تتكلميش فى اللى فاتخلاص و ما تقوليش مش عاوزاك ابدا ابدا

شيرين : حاضر ،انا حاسمع الكلام ، عشان كلام جوزى



حسام : بس كده عشانجوزك ، ماشى يا شيرى يا ريتنى كتبت عليكى من اول يوم شفتك فيه



شيرين : كان نفسى كتب كتابنا يكون فى ظروف مختلفه و تقدر تفرح زى اى ..

قاطعها حسام : افرح ؟ انتى بتهذرى ، النهارده اناارتفعت من قاع الياس لقمة
السعاده مره واحده ، انا اتحدى لو حد فى الدنيا فرحبكتب كتابه زيى ، كل ما الحاجه بتكون اصعب ، فرحتها بتزيد و الرغبه فى الحفاظ عليهاتتضاعف



شيرين : ربنا يكمل فرحتنا يا حبيبى ، بساوعدنى انك ما تسيبش البعثه تضيع منك



حسام : اوعدك



و كان المنظر فى المطار عاطفيا


لدرجة انه اثار دهشة كل منراه


، كان هشام بك و عائلته فى


قاعة كبار الزوار استعداداًللسفر


، و العاشقان يرفضان الفراق ،


حتى عندما جاء ميعاد الطائره ،


ظلت ايديهما متشابكه ، و كانت


شيرين فى ملابسها البيضاءتبدو


مثل العروس فى ليلة زفافها ،


هى فعلا كانت عروس


يتمزفافها على المجهول


ربط حسام على قلبه فى النهايه ،


و احتضنها بحب ،و هو يدعو


الله ان يحفظ زوجته و ان يجمعشملهما على خير


وتحركت شيرين محاطه بابويها


و اخاها ، و راسها ملتف الى


الخلف تتابعحسام بعينيها ، كأنها


تملا عينيها قبل الرحيل ، و


تتمنى من كلقلبها الا تكون تلك


المره الاخيره التى تراه فيها


بعد سفر شيرين ،اتجه حسام فى


البدايه الى منزله وحكى لامه


جميع التفاصيل ، و لم يخفعنها


شيئا بما فيه احتمالات عدمالانجاب


فحزنت امه لحالالشابه الصغيره


و مرضها اكثر من اكتراثها لما


قد يحدث قائله :
الخلفه و عدم الخلفه دول بيد الله يا حسام ، ده انتنفسك انا خلفتك بمعجزه بعد ما كنا يئسنا انا و والدك من الخلف ، و بعد ما طفنا علىالدكاتره ، ربنا بعتك لينا يا حسام بعد جوازى بعشر سنين و كان سنى وقتها تلاتين سنه، ووالدك الله يرحمه كان سنه اربعين سنه ، و لا كان عندى مرض ولا هو ، لكن ربنا لماشاء حرمنا و لما شاء اعطانا ، ليه نشغل نفسنا بحاجات داخله فى علمه ومشيئته
الهى يشفيكى يا شيرين يا مرات ابنى و يسعدكم انتم الاتنين ببعض ، عالم بىو حاسس بشكوتى يا رب
و كانت الدموع بدات تلمع فى


عينى الام حينماجثا حسام على


ركبتيه امامها ، واضعاً راسه


على حجرها كما اعتاد كلمااهمه


شىء ، و اخذت امه تتحسس


راسه و تقرا القران و الادعيه


كما اعتادت منذ كان طفلاً


حسام : بس انا مش متصوريا ماما انى ما كونش جنبها فى العمليه



الام : طيب ما تروحلها يا حبيبى دى مراتك دلوقتى و محتاجالك



حسام : بس انا وعدتها انى ما اضيعش البعثه و ما اضيعش املكم انت وبابافية



الام : دى امريكا فيها جامعات كبيره ، مشجوز اخت شيرين بيحضر دكتوراه هناك ، ما تتصل فيه و تساله كده لو كان ممكن تقدم هناكو تغير البعثه و خلاص



حسام : أغير البعثه؟

الام : مش عارفه يا ابنى انا ما فهمش زيك ، بساللى اعرفه انكعمرك ما حاتطمن و انت فى لندن وهى فى امريكا ، ده غير ان العملياتدى ممكن تطول و ممكن تحتاج هى متابعه بعدها ، و يمكن يكون صحيح اهلها ناويين انهاتكمل دراستها هناك
طيب ليه البعد و الفرقه دى

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الإثنين 09 أغسطس 2010, 7:14 pm

بعد تفكير قصير فى كلامامه

اتصل حسام بالمشرف على

رسالته بالكليه و ساله عنامكانية

تغيير البعثه الى امريكا بدلا منانجلترا

ليس حبا ًفى البعثه او حرصاً

على مستقبله ، بل لانه وعد

شيرين انه لن يتركالبعثه و كان

يتمنى الا يخلف وعده معها ان

استطاع

و كل نيتهانه ان لم يستطع ،

فسيخلف وعده بكل تاكيد

و جاءت اجابة المشرف مخيبه

لامال حسام ، اذ ابلغه انه من

الواجب ان ينفذ السفر الى

انجلترا لان الجامعه هناك متعاقده

مع جامعة القاهره لشئون

البعثات و لا سبيل لتغيير الوجهه

لكنه ترك بصيصا من الامل

لحسام حين ابلغه انه من الممكن

ان يسجل للدكتوراه فى اى

جامعه عالميه اخرى ، لكن

ستكون الدراسه باكملها على

حسابهالشخصى و ليس على نفقة

الجامعه ، ووقتها سيضطر لاخذ

اجازه رسميه منمنصبه

بالجامعه ، و لن يضمن مكانه بعد

العوده و كذلك لا يضمن اعادة

تعيينه من اساسه

توكل حسام على الله و اتصل

باشرف زوج اختشيرين

بامريكا ، و كان قد كلمه قبل ذلك

مكالمة تعارف بناءً علىرغبة

شيرين ، و ابلغه بالموقف كاملا

و طلب منه المساعده فى ايجاد

جامعه لاعداد الدكتوراه ، مع

تكفله بالمصاريف اللازمه

طمأنهاشرف بان الموضوع لن

يكون صعبا و ابلغه ايضا

بالاموال التى تتكلفهاالدراسه

هناك ، و انه من الممكن ان يجد

عملا فى مركز ابحاث او فى

الجامعه نفسها التى سيعد فيها

الدكتوراه ، و طلب منهحسام

عدم ابلاغ شيرين عن اى من

هذه التفاصيل خشية الا تكلل

مساعيه بالنجاح و يتسبب ذلك فى احباطها .

و مرت الايام التاليه فى

استعدادت للسفر ، اتت بكل ما

يتمناه حسام فعلا ، اذ تمكنزوج

شاهى من تسجيل حسام فى

الدراسات بنفس جامعته ، واسعد

ذلك حسام اذ سيتمكن من الوفاء

بوعده ، و فى نفس الوقت يتواجدمعها

و كانت شيرين فى هذه الاثناء

تقضى معظم وقتها فى رحاب

الكعبه مع والدتها ووالدها و تدعو

ربها و قلبها متجه اليه ، و

عيناها معلقه ببيته المحرم ان

يفرج همها كربها ، و الا يخذل

والديها و حسام و لا يسئهم فيها و

تهتف من اعماقها :
، اللهم ان امتنى الان فسأموت سعيده و راضيه ، لكن املى فى كرمك لاينقطع ان تمنحنى فرصة العيش مع من احب ، العيش لمن احب ، و ان اردتنى الى جوارك ،احسن خاتمتى و الحقنى بالصالحين يا رب ، و افرغ عليهم صبرا من بعدى ياكريم

اذ كانت روحها تهون عليها ولكن

لا يهون عليها حزن اهلها و
احباؤها و قبلهم زوجها

و بعد ايام كانت شيرين فى تنزل

فى المطاربامريكا ، و ينتظرها

هناك ، اختها شاهى و زوجها ،

و ......... حسام

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الإثنين 09 أغسطس 2010, 7:15 pm

الحلقة الثامنة و العشرين

فى ذاكرة الانسان تحفر صورو جوه و اشخاص واحداث

لكن بالتاكيد

ذاكرة شيرين ، حفر فيها هذا

اللقاء مكاناً غائراً ، لا يمحوه الزمن

مهما طال

وكم كانت تتمنى فىتلك اللحظه

للزمن ان يطول

نظرت شيرين اليه ، غير مصدقه

،انه هو ، امامها ، كم استحلفته

بلسانها الا ياتى معها

و قلبها يكذبلسانها ، و يحلم

بوجوده الى جوارها ، حتى

النهايه ، بيده تمسكبيدها حتى

باب حجرة العمليات

يا الله ، كم انت كريم ورحيم

لم تقل أى كلمات ، كان انفعالها و

انفعاله اقوى من اى كلمات ،

فقط دست جسدها الضئيل بين

ذراعيه الممدودتان و صوته يرن

فى اذنها منذ اخر لقاء ، فداكى

عمرى يا شيرين

اما هو ، فأحس انه فىبيته ،

رغم الغربه و البرد و الظروف ،

انها فى احضانه الان ، اذنهو

فى بيته حيث توجد


.......... حبيبته

زوجته

حملها كطفلهصغيره و دار بها

حول نفسه ، و عيناه مغلفة بالدموع

و توقف لينظر اليها مليا ، و هى

الاخرى نظرت الى عينيه ، و لم

تقل اى كلمه وكل منهما بوجه

نصفه ابتسامه و نصفه عينان تدمعان

ووجدت نفسهالاول مره فى

حياتها تفعل شيئاً لم تفعله قط ،

مع اى انسان ، وجدتنفسها

ترفع يده الى شفتيها وتدفن وجهها

فى كفه وتقبلها

مما جعله ينهار على يداها تقبيلاً

و هو غير مصدق انها لم تأبه

للناس حولها ولا لوالديها ، فقط

عبرت عما بداخلها

و لم يكن بداخلها فقط حب فى

هذه اللحظه ، كان نوع من

العرفان ، كانت تريد ان تبلغه

بغير كلام ، كم تقدر وقوفه الى

جوراها ، و قطعه لنصف الكره

الارضيه ليكون معها

لم يكن يدرى كيف كانت ستسير

به الايام ، لو فقد هذه المخلوقه ،

لو اختفت من عالمه

لكن شيرين كان وجودها مثلالعطر

قد يختفى الشخص ، و يبقى

عطره للابد ،دليلاً دامغاً على وجوده

دليلا يقول : كان هنا انسان جميل ، نبيل ، لاتمحو ذكراه السنين

اندهش والدا شيرين نفسيهما

عندما وجدا حسام ، لكنوجوده

اورثهما الكثير من الارتياح ،

احسا انه سيسهم فى ارتفاع

معنويات شيرين للسماء ، خاصةً

بعد ما لمسا تبدل حالها تماماً

بمجرد ما رأته .

كان ميعاد المستشفى فى اليوم

التالى ، وامامهما ليله باكملها

ليله من العمر ، قد تكون اخرلقاءهم

طلبت شيرين من امها ان تتركها

مع حسام تلك الليله .

نظرت الام نظره ذات مغزى

لحسام ، الذى طمأنها بنظره

واحده، انه لم يكن ليؤذيها او

ليجهدها تحت اى ظروف

و لم تقل الام غير :
انا واثقه فيك يا حسام يابنى

ابتسم حسام ابتسامه حزينه قائلاً :

اطمنى يا طنط ، انا باخاف على شيرين اكتر من نفسى


_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الإثنين 09 أغسطس 2010, 7:15 pm

خرج حسام وشيرين من الفندق

بعد انزال الحقائب ، و حجزالغرف

و اخذ حبيبته الى احد المطاعم

الذى اخبره اشرف عنه ،و على

ضوء الشموع الخافته ، نظر

لوجهها كانه يراها لاول مره ،

عيناها حبيبتاه ، هل من الممكن

ان يحرم منهما للابد ، هل من

الممكن ان يوقف الزمن لياخذ

منها كفايته الان ، و هل هناك

فعلاً ما يكفيه عمراً كاملاً بدونها

و هى كانت تنظر اليه دون ان

تتكلم ، فقط تراقب انفعالاته و

عيناه ، و تشعر بكل ما فىداخله

، انه لازال كما هو ، منذ وقعت

عليه عيناها ، لا ينظر اليها ،

ينظر بداخلها ، و احست انها

تريد ان تحيا فقط لكى تجعلهذاالرجل سعيداً

وهى لاتدرى ان مجرد وجودها

بجوراه ، جعلهبالفعل اسعدالرجال

و بعد فتره طويله من ضجيج الصمت قال لها :
بحبك يا شيرين

انا عارف انى باقولها كتير و باكرر نفسى ،حاولت ادور فى كل القواميس على كلمه جديده تعبر عن شعورى بيكى ، و مش لاقى برضه غيربحبك

اغمضت شيرين عينيها لتتشرب الكلمه بكل احساسها ثم قالت : باحبك

و اردفت مصطنعه الغضب :
بسزعلانه منك يا حسام ، مش اتفقنا تروح البعثه و انت وعدتنى

حسام : مانا رحت البعثه اهوه

شيرين : ازاىبأه ؟

حسام بمرح : شغل عالى اوى ، سجلت للدكتوراه هنافى نفس

الجامعه اللى فيها الدكتور اشرف جوز اختك ، و اللى ان شاء الله

حاتكملى فيهادراستك انت كمان

ردت شيرين و قد دار راسها من المفاجأه :
ايه ايه ، قول تانى معلش ، دراستى و دراستك فين ؟

حسام : انت فاكره انك بعد ما تطلعى بالسلامه ان شاء الله

حاسيبك ترجعىمصر و تبعدى عن جوزك ، لا يا مدام ،

حاتفضلى معايا هنا ، انا عملت اجراءاتىخلاص

شيرين : اجراءاتك ؟

حسام : يا حبيبتى انت مراتى دلوقتى ، و نجحتى بحمد الله فى الترم

الاول، طبعا عرفت كده وانا فى مصر ، و كلمت شهيره و هى

ساعدتنى انى انقل اوراقك ، و طبعاكانت معايا قسيمة الجواز يا

عروسه ، و خلاص ، انت اتدبستى فيا رسمى

لمتطق شيرين نفسها من الفرحه فانتصبت واقفه و هى تقول و قد

ملأها ما فعله حسام بالامل: يعنى انت ما خسرتش البعثه يا حسام

قام حسام هو الاخر واقفا : و لا انت خسرتى النص ترم ده يا

عيون حسام ، وان شاء الله نخلص دراستنا و نرجع بلدنا


(جزء من النص مفقووووووووود )

كانت موسيقى

الكمانبدات بالعزف فى المطعمالراقى

و لاول مره يرقصا سويا بحق،

اذ كانا خلال رقصتهما فى

الخطوبه متباعدين عن بعضهما ،

لمتكن زوجته بعد ، لم يستطع

ضمها لصدره كما يفعل الان ،

و للعجب لمتتحرك غرائزه ،

احس انهما فى تلك الليله اعلى

من الغرائز ، فقطتحركت

مشاعرهما ، كما لو كانا كائنين

نورانيين ، تعاليا علىطبيعتهما

البشريه ، و رفعهما حبهما

الملائكى ، الى مرتبه اعلى و

اسمى بكثير من قيود الجسد و

رغباته الدنيويه

و تمنت لو قضتالليله كلها بين

احضانه فى هذا المكان الجميل ،

لكن سرعان ما انتهتالرقصه ،

و بعدها انتهى العشاء و عادا الىالفندق

ذهبا سوياًلغرفة شيرين ، و اول

ما فعلا هو الوضوء و الصلاه ،

و تبعاها بصلاةشكر لله تعالى

الذى جمعهما ، و بدأ حسام يدعو

دعاء الحاجه بصوت رخيم، و

تردد خلفهشيرين شيرين بعينان

دامعتان و هما يبتهلان الى الله

الذى جمعهما ، الا يفرقهما قط

شيرين : فاكر اول يومقلت لى فيه انك بتحبنى ؟

حسام و قد احمر وجهه : فاكرطبعاً ، صدقينى يا شيرين انا عمرى ما كنت جرىء و لا مقتحم زى ما نتى فاكره ، اناكتبت الكلام ده بينى و بين نفسى ، و فجاه لقيت نفسى بادوس انتر و الكلام وصلعندك

شيرين : الكلام وصل عندى قبل اليوم ده بكتير ،من ساعة ما بصتلى بعد ما صحيت من الاغماءه ، ساعتها حسيت انك بتحبنى من غير ما تقولولا كلمه



عمرى ما تخيلت ان ربنا يكون بيحبنى لدرجة انى اشوف معاك السعاده دىكلها

اطرق حسام و فكر بينه و بين نفسه :
انها بالرغممن كل الامها و مرضها سعيده ، الحمد لله ان وضعنى فى طريق هذا الملاك ، حتى لواورثتنى حزن العمر كله ، يكفينى اسعادها ولو لحظه واحده

كان الفجر قداقترب ، فظلا


يرقبان الشرفه التى كانت تطل

على بحيره رائعه الجمال، لكنها

تقترب من التجمد ، و على

جانبيها الاشجار قاربت على

الجفاف من شدة البرد و لم يتبق

فيها ورقه واحده ، و تساءل

الاثنان فى نفس اللحظه ، هل

ستتاح لهما رؤية هذا المنظر ،

معاً ، الربيع القادم ، و قد اكتست

جنبات المكان بالخضره ، و

اينعت الزهور و سالت مياه

البحيره باشراقة شمس الربيع

الدافئه عليها ؟

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الإثنين 09 أغسطس 2010, 7:17 pm

خلاص فاضل حلقتيييييييييييين بس


وهحطهم بكرة ان شاء الله


يارب تكون عجباكوا


نيمووو

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف sara soso في الإثنين 09 أغسطس 2010, 8:25 pm

أنت بتهزري أية عجبانا دي دي تحفة
بجد شكرا
avatar
sara soso
الكبير كبير
الكبير كبير

الدلو الكلب
عدد المساهمات : 572
العمر : 23
الموقع : في دنيتي لوحدي
المزاج : وحيده

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الثلاثاء 10 أغسطس 2010, 9:06 am

العفو يا سارة يا قمر


بس يا خسارة دول اخر حلقتين


وبعدها مش هنزل تانى


اهئ اهئ اهئ




Crying or Very sad





نيمووو

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الثلاثاء 10 أغسطس 2010, 9:07 am

الحلقة التاسعة و العشرين

حينما اقترب ميعاد نزولهما

للمستشفى ، دخل حسام حمام

الغرفه كى يتيح

لشيرين تغيير ملابسها دون خجل

، اذ كان مصراً ، على منحها

خصوصية الخطيبه ، بالرغم من

عقد قرانهما ، أملا فى ان

يمنحهما الله الفرحه كامله غير

منقوصه يوم عرسهما

و بعد تغيير ملابسهما و الاستعداد

، اقترب منها حسام و قبل راسها

، فجفلت و ارتعشت ، و لكنها

لاول مره فى حياتها تجد فى

نفسها الجرأه ، لكى تتحرك و

تقف على اطراف اصابعها و

تمس خده بشفتاها ثم لتلمس شفتاه

لم تكن قبله ، كانت مجرد لمسه ،

لكن حسام احس بانها لمست قلبه

و اعماقه ، ولم يطلب اكثر من

ذلك ، بالرغم من رغبته الشديده

فى تقبيلها فقط همس



باحبك

دفنت شيرين راسها فى صدره ،

ثم اعطته مظروفاً مغلقاً على

رساله ، و طلبت منه ان يقرأها

و هى فى غرفة العمليات ، لانها

سطرت فيها ، ما لم تستطع قولهبلسانها

ثم تمت جميع الاجراءات فى دقه

و سرعه غريبه ، اذ كانت شيرين

مستعده لانها لم تتناول طعاماً

منذ عشاء امس ، و كانت

الفحوص و الاشعات قد وصلت

من مصر قبلها بايام و اقر

الاطباء انها جاهزه للعمليه ، لم

تكن عملية استبدال قلب ، فقط

عمليه لتغيير الصمام ، و بعدها

قد يعمل القلب بصوره تقترب من

الطبيعيه و قد لا يعمل ، و

يتوقف الامر على متابعتها

للساعات القليله بعد العمليه ، لان

عضلة القلب كان بالفعل ضعيفه ،

و اخبرهم الاطباء باعصاب

بارده ان شيرين قد لا تتحمل

التخدير لفتره طويله

و عصر ذلك اليوم امسك حسام

بيدها و هى نائمه كالملاك على

ترولى العمليات ، مغطاه

بالملاءات ، و رغم ثبات

ملامحها ، وجد يدها تختلج و

ترتعش فى يده مثل عصفور

صغير ، و احكمت قبضتها على يده قائله :
ادعيلى يا حبيبى

و دخلت شيرين غرفة العمليات

و لم يعد لحسام و لا لاحد فى

الدنيا ، ما يفعله ، غير الابتهال للهان ينجيها

تمنى ساعتها لو كان هو الممدد

بالداخل مكانها ، و تعيش هى وتبقى

لو كان الامر بيده لاعطاها قلبه ،

و عاش بداخلها ما عاشت هى

لكننا لا نختار مقدراتنا ، و لا

نختار من نحبه ، حتى اسماءنا لانختارها

اتصل حسام بامه و هو يبكى

قائلاً : ادعى لها يا ماما ارجوكى

ثم انزوى فى احد الاركان وحيداً
و فتح رسالتها :
حبيبى و زوجى و بهجة عمرى .... ..حسام

اسمك بالنسبه لى اصبح مساوياً لكمة احبك ، عندما

ادعوك حسام حسام ان تسببتيوماً فى جرحك او فى

عذابك ، و اعلم انى لو عشت او مت ، لن اعرف الفرق

،لانى عشت معك فى ايام ، ما لم يره غيرى فى عمر

كامل ، لكن حزنى سيكون عليكانت ، سامحنى يا

حبيبى لو تركتك ، لن يكون ذلك باختيارى ، و لكنك انت

اخترت ، اخترتنى يا حسام ، و تبعتنى الى اخر الدنيا ،

و لو كانت الليلهالماضيه اخر ليالى عمرى ، لكانت

اعظم نهايه لاسعد حياه ، لقد علمتنى معنىالحب ، و

التضحيه ، و لو قرات الاف الكتب ما تعلمت منها ما

عرفته معك فىلحظات قصيره ، يوم تمسكت بى رغم

عدم ترحيب اهلى ،لحظة فديتنى بنفسك وادعيت قيادة

السياره ، لحظة قابلتنى تحت منزلنا و انت تظن انى

توقفت عنحبك و مع ذلك ، لم تتوقف عن حبى ، و

تمسكت بعقد قرانك علىّ رغم ان حياتىمهدده ، و تاج

على راس تضحياتك ، لحظة رايتك امس فى المطار ،

لقد جعلتنىاعيش العمر كله فى ليله واحده .

اريدك ان تعدنى انه مهما حدث ، مهما كانت النهايه ،

تعدنى انت تتشبثباحلامك ، و احلامى ، و لا تظن انى

لو مت سارحل بعيداً ، ستظل روحى ترفرفحولك ،

تسعد بسعادتك ، و تشقى لو راتك حزيناً ، اما لو عشت ،

فأعدك ان اهبكل لحظه فى عمرى لاسعادك ، كما

اسعدتنى و انتشلتنى من اعماق اليأس ، و اخردعائى

لربى ان يجمعنى بك فى الدنيا لو قدر لى الحياه ، ولو

غير ذلك ،يجمعنى بك فى جناته ان شاء الله

و كما قلت لى سابقاً لم اجد كلمه اكبر من

احبك

حبيبتك و زوجتك الى الابد ......شيرين

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الثلاثاء 10 أغسطس 2010, 9:11 am

الحلقة الثلاثون (الأخيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة )

أريدك أن تعدنى أنه مهما حدث ، مهما كانت النهايه ، تعدنى أن تتشبث بأحلامك ، وأحلامى ، و لا تظن أنى لو مت سارحل بعيداً ، ستظل روحى ترفرف حولك ، تسعدبسعادتك ، و تشقى لو رأتك حزيناً ، اما لو عشت ، فأعدك أن أهب كل لحظه فىعمرى لإسعادك ، كما أسعدتنى و انتشلتنى من أعماق اليأس ، و آخر دعائى لربىأن يجمعنى بك فى الدنيا لو قدر لى الحياه ، ولو غير ذلك ، يجمعنى بك فىجناته إن شاء الله
و كما قلت لى سابقاً لم أجد كلمه أكبر من
أحبك
حبيبتك و زوجتك إلى الأبد ......شيرين

قرا حسام الرساله للمره المليون ،

و طواها بعنايه و وضعها فىجيبه

لقد مرت عشرون عاما على يوم

كتبت حبيبته هذه الرساله


واصفرت اطرافها و اهترأت

و لازال حريصاَ على قراءتها فى

كل مناسبه فى حياته



اليوم ، يتم تكريمه فى بلاده ،

بارفع وسام من الطبقه الاولى و

يسلمه له رئيس الجمهوريه

و اعلن المذيع :
رجل الصناعه الاستاذ الدكتور : حسام أحمد اسامه
جائزة الدوله عن انجازاته و ابحاثه فى مجال الادويه و تطويره انواعاً منالادويه البديله عن الحقن ، للاطفال المرضى بروماتزم القلب و كذلك للاطفالمن مرضى السكر
و اسهاماته بمصانعه الكبيره فى توفير الدواء باسعار رمزيه لكل فقير فى هذا البلد ،

و كذلك بعد ان قامت منظمة الاغذيه و الادويه بالامم المتحده بتكريمه ، و اختياره سفيراً لها فى افريقيا

و اليوم يتم تكريمه هنا فى بلده عن مجمل انجازاته


و تم النداء عليه لاستلام الجائزه

و مضى لاستلامها بين تصفيقالحضور

ياه انه يعرف معظمهم
ها هىشهيره ، لا زالت تحتفظ بلمعةعيناها
وندى ، صورة طبق

الاصل من خالتها الغاليه
والدكتور شريف جراح القلب

الشهير و صاحب المستشفيات ،

و معه زوجته و ابناؤه ،
و شاهىو زوجها ، كم ساعداه فى بداياته

فى امريكا ووقفا الى جواره ،
ومعه الدكتور هشام ابنه ، زوج

ندى
و الى جوارهما منال

صديقة عمر حبيبته ، و معها

ابنها الاكبر الطالب فى كلية

الهندسه
.
.
.
.
.
.
.
.

و القى كلمته التى شكر فيها

الرئيس الذى سلمه الوسام ، و

اهدى الجائزه لروح والديهالراحلين



كما اهداها بكل الحب و عيناه تدمعان لحبيبة عمره

لزوجته شيرين الحديدى ، التى

ليست بينهم اليوم ، لكنها من

المؤكد انها معهم بقلبها


و نزل من على المسرح ليحتضن

العائله كلها بحب ، و هم

يتذكرون الراحلين و يترحمونعليهم
كم كانت ستكون

سعادتهم بهذه الانجازات
.
.
.
.
.
.
.
.
.




و انطلقوا كلهم فى سرعه للمنزل

حيث كانت شيرين فى انتظارهم

على احر من الجمر ، كانت قد

ولدت لتوها شيرين الصغيره ، لم

يكمل عمرها اسبوعان ، و الزمها

الطبيب الراحه التامه فى السرير

و جرى الشريط كله اما م عينى

حسام فى لحظه ...


و لايدرى لماذا تذكر البحيره التى

تمنوارؤيتها سويا فى الربيع

لقد رأوها فى ذلك الربيع البعيد

العزيز على القلب

و من بعده صيفو ربيع

و فصول كثيره مرت عليهم اثناء

دراستهم فى امريكا

و ذلك بعد خروج شيرين من

الجراحه ، و حرج حالتها لشهور

، ثم شفاءها و خروجها من و

المستشفى
و ليلة زفافهما

الاسطوريه فى ارقى فنادقالقاهره
و صورة امه و هى

تبكى فرحاً ليلة زفافه
و وفاتهامنذ سنوات ، راضيه عنه وعنها

وآلام شيرين بسبب منعها من

الانجاب بامر الاطباء

و الخلاف الكبير بينهما حين

اصر على عمل جراحه لايقاف

قدرته على الانجاب

و اصرار شيرين على الا يفعل

ثم طلبها منه ان يتزوج لينجب ،

و معاناته الامرين حتى يقنعها

بانها وحدها تكفيه

و لان الله عوضه بحبها كما

عوضه بثروه طائله لم يكونا

يحلمان بها بسبب براءات

اختراعات الادويه التى طوراها

سوياً ، و عوضهما بما هو اكثر

من ذلك ، سكن و موده و رحمه

و ........حب كبير

لماذا لا يلبث الانسان يسعى

لاكمال الناقص فى حياته

و لماذا يراه اصلا ناقصا

و هو يملك ان يفرح بما اتاه الله

و اسبغه عليه

و بعد السنينحقق الله املهما ، و منحهما

شيرين الصغيره ، بعد مغامره

قامت بها حبيبته من خلف ظهره

، و اقنعت طبيبها ان يباشرها

طوال فترة الحمل ، التى قضت

معظمها فى المستشفى ، معرضه

حياتها للخطر من اجله

و تذكر شكله منذ اسابيع وهو

جالس على الارض يبتهل الى الله

امام غرفة العمليات ان ينجيها

و رسالتها فى يده يقراها كعادته

ليحمد الله دائما على ما يحدث

مهما كان

هذه الرساله دائما ما تذكره ماذا

كان و كيف اصبح

و تشجعه اكتر على شكر ربه و

الرضاء بقضائه

و ها هى ثمرة حبه

شيرين الصغيره ، مزيج الحب

من امها و اباها ، جاءته على

غير انتظار و هو على اعتاب

الخامسه و الاربعين ، كلمسه

اخيره تكلل حياته بالسعاده و

الفرحه

و تنير وجه امها بابتسامه

الامومه

و كى تظل شيرين على عهدها


معه
ان تسعده فى كل لحظه فىحياته

حتى اخر عمرها



تمـــــــــــــــــــــــــت بحـــــــــــــــــــــــمد اللـــــــــــــــــــــــــه .

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الثلاثاء 10 أغسطس 2010, 9:12 am

خلاويـــــــــــــــــــــــــــــص


توتة توتة وفرغت الحدوتة


يارب تكون حاذت على اجابكوا

ويارب تكونوا اتعلمتوا منها



نيمووو

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف دعاء في الثلاثاء 10 أغسطس 2010, 6:27 pm

جميلة اوى اوى يا نيموو
بس مش معنى ان القصة الرائعة دى خلصت انك كمان تختفى معاها يا قمر
وتسلمى على القصة الجميلة دى
avatar
دعاء
يا دماغك العالية
يا دماغك العالية

القوس القرد
عدد المساهمات : 4600
العمر : 25
الموقع : فى بلاد العجائب
المزاج : الرسم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الأربعاء 11 أغسطس 2010, 4:03 am

لا ان شاء الله هبقى موجودة


وميرسى ليكى يا دودو


نيمووو

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف raneem في السبت 14 أغسطس 2010, 4:45 pm

يالهوى دى جميله اوى تسلم ايدك يانيمووو

raneem
الكبير كبير
الكبير كبير

العذراء القرد
عدد المساهمات : 404
العمر : 26
الموقع : مكان ما يرمينى الهوى
المزاج : سلطن نفسك

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لعشاق الحكايات

مُساهمة من طرف nemooo في الخميس 16 أغسطس 2012, 4:53 pm

الله يسلمك يا رونى

_________________
NEMOOO
نوارة المنتدى
الحياه حلوة عيشها من القلب
avatar
nemooo
اشراف جامد
اشراف جامد

الجدي الماعز
عدد المساهمات : 3518
العمر : 26
الموقع : جزيرة الخيال
المزاج : الغناء

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى